مخاطر وباء فایروس كورونا …. و السجون المكتظة في العراق

0
307
لا يخفى على احد خطورة ما يوجهها العالم بأسره بشأن انتشار فايروس كورونا الذي يهدد المجتمعات الغنية قبل الفقيرة , المتقدمة قبل النامية , المكتظة قبل غيرها ، و في جميع القارات دون استثناء قائم على الجنس او العمر او …..
و قد سارعت الكثير من الدول في البدء بأخذ الاجراءات الصحية الضرورية و الاولية عند انتشار اي وباء و هي اغلاق الاماكن المكتظة مثل الاسواق و المولات و الصالات و المطاعم و غيرها …
بل الاكثر من هذا سارعت عدد من الدول الى اطلاق سراح المحكومين و الموقوفين و تأجيل القضايا غير المحسومة الى اجل غير مسمى … تحسبا من انتشار الفايرس في هذه الاماكن
و يخفى على الجميع ان السجون و مراكز الاحتجاز و الاصلاحيات في العراق و بنسبة تفوق ( 80 % ) تعاني الاكتظاظ ، بل الاكثر من هذا ، هناك مواقع اودعت فيها اكثر من خمسة اضعاف القدرة الاستيعابية للسجن
و هذا يعني اكتظاظ يفوق المعقول ، و ان عدم توفر المساحات السجنية لكل سجين تؤدي في النهاية الى جملة من المشاكل الصحية مثل فساد الهواء و ارتفاع درجات الحرارة و ازدياد الرطوبة و الاحتكاك المستمر بين المودعين و النزلاء التي تؤدي الى مشاكل صحية وردت بالتفصيل في تقاريرنا السنوية للأعوام ( 2016 و 2017 و 2018 و 2019 ) ….
من هنا و للأسباب التي ذكرناها … نناشد المسؤولين في العراق الاسراع في تخفيف الاكتظاظ الموجود في الاماكن التي الاشارة اليها و هنا نورد بعض المقترحات و كالاتي :-
1- اطلاق سراح المحكومين الذين قضوا نصف محكوميتهم و لا يخشى عليهم و تقارير الباحث الاجتماعي يؤكد حسن سلوكه طوال فترة المحكومية
2- اطلاق سراح مؤقت للمحكومين الذين لم يكملوا نصف محكوميتهم بكفالة شخصية او مالية لحين تهدئة الاوضاع و تلاشي خطر الوباء
3- التوسيع من الافراج الشرطي
4- تأجيل النظر في القضايا الموجودة في محاكم التحقيق بالنسبة للقضايا غير الخطيرة و اطلاق سراح الموقوفين بسببها بكفالات شخصية او مالية
5- توسيع فرض الغرامات المالية بدلا من عقوبة الحبس
مجلس إدارة شبكة العدالة للسجناء

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here