إزدياد حالات الانتحار في السجون في العراق 

0
1108
تنظر شبكة العدالة للسجناء بعين القلق ازاء ازدياد ملحوظ في حالات الانتحار و التهديد بالانتحار من قبل المسجونين في العراق .
سجلت ثلاث حالات محاولة الانتحار في الاسبوعين الاخرين في اصلاحيات اقليم كوردستان العراق و تحديدا في مديرية اصلاح الكبار في السليمانية ( حالتان ) و في مديرية اصلاحية الاحداث في دهوك ( حالة واحدة ) .
و في متابعة خاصة من قبل شبكة العدالة للسجناء بخصوص الانتحار و محاولة الانتحار او التهديد بالانتحار ، فقد علمت مصادرنا الخاصة ان سبب اقدام الحدث الموقوف ( أ ع ع ) و عمره ( 14 ) سنة قد أقدم على احراق نفسه بسبب محاولات المحكومين الاخرين للإعتداء الجنسي عليه كما صرح مدير منظمة حقوق الانسان في دهوك لموقع رووداو الاخباري .
و قد علمت مصادرنا ايضا ان المقدمين على الانتحار في السليمانية هم من المحكومين بالاعدام ( مع ايقاف التنفيذ ) و المنتحر قد مضى على الحكم عليه بالاعدام اكثر من سبعة عشرة سنة دون تحديد مصيره .
و علمنا ايضا ان هناك اشخاص اعلنوا نيتهم على الانتحار اذا لم يتم معالجة وضعهم في تحديد مصير المحكومين بالاعدام في اقليم كوردستان .
علما ان هناك ما يقارب (300) شخص محكومون بالاعدام و اكتسبت قراراتهم الدرجة القطعية ، لكن لم لا ينفذ فيهم و البعض منهم يعود تأريخ احكامهم الى تسعينات القرن الماضي .
نحن كشبكة العدالة للسجناء أكدنا في تقريرنا عن اوضاع السجون في العراق على ضرورة ايجاد بدائل لعقوبة الاعدام و تحديد مصير المحكومين بها في الفترات الماضية و التي لم تنفذ فيهم الحكم ، حيث اقترحنا ان تستبدل عقوبة الاعدام بعقوبة السجن لمدة ( 25 ) سنة دون امكانية الشمول بأي عفو عام أو خاص ، كما اقترحنا و ابدينا استعدادنا للتعاون مع الجهات المعنية للقيام بدراسات و بحوث حول الاسباب الحقيقية للمحاولات الكثيرة للإنتحار في السجون .
( الصورة للمقدم على الانتحار أ ع ع و عمره 14 سنة – من موقع رووداو )

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here