المحكومون بالاعدام … في اصلاحية الكبار يواصلون الاضراب عن الطعام في اربيل

0
114

دخل الاضراب عن الطعام من قبل المحكومين بعقوبة الاعدام يومه السابع و سجلت اليوم 21 تموز 2020 اول حالة وفاة بعد الاضراب عن الطعام من بينهم الا ان المسؤولين عن الادارة السجنية لم يوضحوا اذا ما كانت حالة الوفاة بسبب الاضراب عن الطعام او بسبب الاصابة بفايروس كورونا او هي حالة وفاة اعتيادية و قد اجرت اليوم قناة NRT مقابلة خاصة مع السيد شوان صابر مصطفى رئيس مجلس ادارة شبكة العدالة للسجناء حول هذا الموضوع و كانت ملخص المقابلة كما يلي ان المضربين عن الطعام هم من المحكومين بعقوبة الاعدام و اكستبت قراراتهم الدرجة القطعية , و من بينهم اشخاص مضى على قرار عقوبته اكثر من 27 سنة و الجدير بالذكر ان هؤلاء لا ينفذ فيهم عقوبة الاعدام الا انه غير معلومي المصير حيث لا يعرف متى يطلق سراحهم و هذا منافي لمباديء العدالة – فالعدالة تقتضي ان يعرف الشخص تهمته و المحكمة التي تنظر قيضيته وفقا للمعايير الدولية التي تنص على ان يكون المصير معلوما بالنسبة للقضايا , حيث لا يمكن الامنتاع عن تنفيذ عقوبة الاعدام ( الذي نحن نؤيده اي عدم تنفيذ الاعدام ) لكن لا يمكن عدم معرفة الى متى يبقى الشخص في السجن عليه نطالب البرلمان الكوردستاني بضرورة الاسراع في تشريع قانون يحدد مصير هؤلاء.

يرجى المشاهدة من الرابط التالي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here